سبحان الله "الحمد لله "لا إله إلا الله "الله أكبر" لا حول ولا قوة الا بالله"

تنظيم المجال الفلاحي والصيد البحري بالمغرب

مرسلة بواسطة التازي حمزة يوم February 24, 2013 0 comments

مقدمة :
يعتبر القطاع الفلاحي و الصيد البحري النشاط الاقتصادي الأساسي لمعظم سكان المغرب حيث يشغل 45% من إسكان النشيطين ولا يساهم سوى ب 14% من الناتج الداخلي الإجمالي مما يجعل هذا القطاع عاجزا عن تحقيق الاكتفاء الذاتي.
                       * فما هي الصعوبات التي تواجه هذا القطاع ؟
 ا- يؤثر ضيق المجال وتقلبات المناخ والوضع القانوني للأراضي الفلاحية على الإنتاج بالمغرب :
    1 –تساهم تقلبات المناخ وصعوبة التضاريس في تراجع المجال الزراعي :
يواجه القطاع الفلاحي بالمغرب صعوبات ناتجة عن سيادة طابع الارتفاع والمجال الصحراوي في معظم مساحة المغرب مما يجعل المجال الزراعي لا يمثل سوى 33% إلى جانب الصعوبات المناخية المتمثلة في عدم انتظام التساقطات من سنة لأخرى أة داخل السنة كما هو الحال بالنسبة لهذا الموسم مما يقلص المجال الزراعي ويؤثر على الإنتاج..
    2 –يؤثر ضعف التجهيزات والوضعية القانونية للأراضي وصعوبة التسويق على القطاع الفلاحي  :
رغم الإمكانيات الهائلة التي تستمر في هذا القطاع فإنه لازال متأثرا بالأنماط الزراعية التقليدية خاصة بالأرياف حيث استعمال الوسائل العصرية قليل( أسمدة آلات ) كما أن الوضع القانوني للأراضي يؤثر على الإنتاج ( أنظر الجدول و3ص107 ) مما يجعل الانتاج  الفلاحي يعاني من  مشكل التسويق لعدم قدرته على المنافسة.
 اا – يعتبر الانتاج الفلاحي والبحري غير كاف لحاجيات السكان:
   1 – رغم تنوع الإنتاج الزراعي والزراعي والحيواني فهو غير كاف:
رغم تنوع المشهد الزراعي في المغرب ورغم الرغبة في تطويره الا أن  العوامل السالفة الذكر تحول دون تغطية الإنتاج للحاجيات الغذائية للمغرب خاصة السكر والزيوت وكذالك الإنتاج الحيواني الحليب و اللحوم ...وهذا يدفع إلى الاستيراد مما يؤثر على الميزان التجاري المغربي سلبا
   2 – يعاني قطاع الصيد البحري بالمغرب من قدم التجهيزات والاستغلال العشوائي في        :
يتميز المغرب بامتداد سواحله على أزيد من 3000كلم مما يوفر له إمكانيات هائلة للصيد البحري تتمثل في المعايد المتوسطية والمحيطية ذات الثروات الغنية والمتنوعة إلا أن الاستغلال المفرط للثروات وضعف المراقبة للموارد البحرية وعدم تطبيق نظام الولوج إلى مناطق الصيد وقدم التجهيزات تحول دون تقدم هذا القطاع الحيوي.
خاتمة:
يعد المغرب دولة فلاحية بكل المقاييس إلا أن هذا القطاع بكل مكوناته  ( زراعة – رعي – صيد بحري ) تؤثر فيه  تقلبات المناخ وكذالك ضعف التجهيزات والمنافسة  في الأسواق مما يجعله قطاعا في تراجع يؤثر على المستوى المعيشي لأغلبية السكان بالمغرب.

إذا وجدت هذا الموضوع مفيد يمكنك مشاركته مع زوار مدونتك، أو نشره في المنتديات.




إشترك لتحصل على جديد المواضيع مجانا

0 comments:

Post a Comment